فن التسويق و الإعلان

كيف تصل إلى الزبون

فن التسويق و الإعلان

صفحة جوجل بلس

تعلم كيف تعيش لحظتك الحالية

تمرس على ادراك استجابتك عندما يقحم احدهم أي نوع من انواع الاضطرابات العقلية في حياتك.
إلى أين تأخذك أفكارك؟ ما الذي تفكر فيه في هذه اللحظة؟ ستجد على الأرجح أن أفكارك تتجه نحو الماضي أو المستقبل، لذا أعد نفسك مجددا للحاضر. وعند تلقيك لمعلومات مزعجة اطرح هذا السؤال: ما الذي أشعر به الآن؟ بدلا من ما الشعور الذي سيراودني لاحقا؟ أو ما الذي شعرت به حينئذ؟ فعندما تذكر نفسك برفق باضطرابك في اللحظة الحالية، فسوف تعيد نفسك إلى ما تعايشه الآن.

 

اِقرأ المزيد...

الموازنة بين متطلبات العمل واحتياجات الأسرة

أعظم تحدي يواجه المرأة لا شك أن أعظم تحد يواجه المرأة هو معاناتها في الموازنة بين متطلبات العمل واحتياجات الأسرة. والصعوبة تتضاعف بالنسبة للمرأة الوحيدة. لكونها العائل الوحيد وعليها كذلك أن توفي بالاحتياجات المالية. أشعر بالحزن للنساء اللاتي يفضلن البقاء في المنزل ولكنهن مجبرات على النزول إلى العمل. لقد شاهدت مؤخراً برنامجاً تلفزيونياً عن هذا الموضوع. تأسيت وأنا أشاهد امرأة شابة تستيقظ فجراً، وتقبل أولادها بحزن وهي مضطرة إلى مغادرة المنزل، وتبكي في الطريق إلى المكتب.

 

اِقرأ المزيد...

التطور السريع و السيئ للكيماويات و المركبات الكيميائية

إن التوسع في إنتاج كميات هائلة من المواد الكيميائية وازدياد عدد هذه المركبات سنوياً هو ناتج عن التوسع الصناعي في العالم وخاصة الصناعات الكيميائية البترولية كالبتروكيماويات وصناعة الورق والدهان والمواد البلاستيكية والمبيدات والأسمدة.
وبحسب إحصائيات إحدى المنظمات الدولية، فإنه
(1) يستخدم حوالي مائة ألف مادة كيميائية على نطاق عالمي

اِقرأ المزيد...

تخيل حلمك وارسمه

ارسم صورة في عقلك كخطوة أولى مفيدة عندما تدخل مرحلة جديدة من حياتك. تخيل نفسك في مواقع مختلفة, وفي أدوار مختلة, ما المكان المناسب؟ ثم حاول أن ترى نفسك في هذا المحيط هل هذا يبدو مريحاً لك؟
وعندما تفكر في هذه الاحتمالات، اسأل نفسك: ما الذي تعلمته من المواقف السابقة، ويمكن أن يساعدني الآن؟ وهذا مبدأ أساسي, لأن الخيارات الجديدة غالباً ما تكون اختلافات مبنية على الخيارات القديمة أو مؤلفة منها.

 

اِقرأ المزيد...

الأهداف الرئيسية للتسويق

تعد العلاقات من الأهداف الرئيسية للتسويق، ولطالما اعتبر التسويق عبر العلاقات تصنيفاً ثانوياً ينطبق أكثر على البضائع والخدمات عالية القيمة. لكن هذا الكلام هراء. في البداية، إنه ليس تصنيفاً ثانوياً، إنه جوهر التسويق. حتى المنتجات السلعية تهدف إلى تكوين علاقات بين العلامة التجارية والمستهلك، حيث تهدف شركتا "نسكافية" و"كينكو" إلى تكوين علاقة مع شاربي القهوة، بينما ترغب "شيل" و"بي بي" في أن يقوم السائقون باستخدام محطات الوقود التابعة لهما من أجل تزويد سياراتهم بالوقود.

 

اِقرأ المزيد...