فن التسويق و الإعلان

كيف تصل إلى الزبون

فن التسويق و الإعلان

صفحة جوجل بلس

تعلم كيف تعيش لحظتك الحالية

تمرس على ادراك استجابتك عندما يقحم احدهم أي نوع من انواع الاضطرابات العقلية في حياتك.
إلى أين تأخذك أفكارك؟ ما الذي تفكر فيه في هذه اللحظة؟ ستجد على الأرجح أن أفكارك تتجه نحو الماضي أو المستقبل، لذا أعد نفسك مجددا للحاضر. وعند تلقيك لمعلومات مزعجة اطرح هذا السؤال: ما الذي أشعر به الآن؟ بدلا من ما الشعور الذي سيراودني لاحقا؟ أو ما الذي شعرت به حينئذ؟ فعندما تذكر نفسك برفق باضطرابك في اللحظة الحالية، فسوف تعيد نفسك إلى ما تعايشه الآن.

 

راقب تبدد اضطرابك في اللحظة الحالية، فسوف تعيد نفسك إلى ما تعايشه الآن. راقب تبدد اضطرابك عند عودتك للحاضر. تمرس على إعادة نفسك إلى اللحظة الحالة والمكان الحالي. وتذكر أثناء قيامك بهذا ان هذه هي علاقتك بالحياة. تقبل اللحظة الحالية واعثر على الكمال الذي لم يمسسه الوقت ذاته.


احظ برفاهية تعلم الحياة في اللحظة الحالة باتباع العاديتين التاليتين، جاعلا إياهما جزءا دائما من حياتك اليومية:
1. التأمل. تخلص من الأعذار التي طالما استخدمتها كأن تدعى بأن الأمر شديد الصعوبة. أو أنك لا تملك الوقت أو الطاقة، أو ما شابه. ابدا اليوم في التمرس على أي شكل من أشكال التأمل التي تروق لك. سوف تكتشف أنك صرت بارعا في السماح للأفكار الدخيلة بالتدفق داخل الحاضر بدلا من ان تحاول إيقافها أو تغييرها.


2. اليوجا.ابحث عن استديو لليوجا واتح لنفسك فرصة ممارسة هذه الرياضة القديمة. وكلمة يوجا تعني اتحادا، وممارستها تساعدك على إعادة الاتحاد مع الكون وتحرير نفسك من العديد من الأفكار عديمة القيمة المعتادة فاليوجا تساعدك على رؤية روحك وعلى أن تكون حاضرا. سوف تستشعر وحدة كل شيء.. سوف تجد السكينة بدلا من الأعذار.


ردد هذا التأكيد:
أختار أن أظل حاضرا بشكل كلي في الحاضر، وهذا هو المكان الوحيد الذي يمكنني أن أعرف فيه الله. من خلال ترديدك هذا في قرارة نفسك على مدار خمس دقائق، فإنك تؤكد أهمية أن تكون شخصا يعيش اللحظة الحالية. والترار مهم اجعل من هذا التدريب عادة منتظمة وسوف تضحى أسلوبك في الحياة.


ابق حاضرا:
في كل ثانية وفي كل دقيقة وفي كل ساعة. فكل سوم من أيام حياتك زاخر باللحظات الحالة ذات القيمة اللامحدودة. وأنت لن تجد نفسك بالأمس أو غدا فهي لا توجد سوى هنا والآن.


التأمل
التأمل هو أسمى أشكال النشاط
– أرسطو
كل اكتشاف لشيء جديد يتضمن مفهوم التأمل ذا الأهمية البالغة فكر في الطائرات التي تزن مئات الأطنان وتطير حول العالم بسرعات كبيرة نسبيا. منذ قرن تقريبا لمي كن للطائرات وجود، ولكن في ذلك الحين كان قد تم اكتشاف آليات الطيران. وعن طريق توليد سرعة عالية وتصميم أجنحة تدفع الهواء لأعلى، استطاعت وهو الشيء العجيب، أجسام أثقل من الهواء أن تحلق عاليا. وعندما وصل الإخوان رايت إلى بلدة كيتي هوك، لم يفكرا كيف كان الأمور تسير على الأرض، وإنما كانا يتأملان كيف يبدو العالم من هذه المسافة العالية. لذا، لأن الأخوين رايت وغيرهما فكروا بجدية في أشياء لم يكن لها وجود بعد، استحدث السفر الجوي في عالمنا.


التأمل هو النشاط الذهني وراء جميع الاختراعات. وبالتالي، فإنني أستحثك لأن تكون مدركا تماما للطريقة التي تختار أن تستخدم بها عقلك أثناء دراستك لهذا المبدأ الرابع من مبادئ حياة بلا أعذار وعلاقتنا بالواقع. فمن المهم أن تفهم أنك تستطيع خلق الحياة التي تريدها بالتركيز على ما تود جذبه. وبمجرد أ، تقن الأفكار المحيطة بهذا المفهوم، لن ترغب في استخدام عقلك في غرض تقديم الأعذار. بدلا من ذلك، ستفضل استخدامه ليتفكر فيما تريد أن تحققه في حياتك ثم تراه يتحول إلى حقيقه.


ومبدأ التأمل هو الذي يدفع عجله التقدم البشري كذلك في السياقات الثقافية والسياسية والاجتماعية. على سبيل المثال، أدرك شخص واحد في البداية أن فكرة العبودية هي وصمة عار رهيبة بالطبيعة الروحية للجنس البشري، ثم أدرك هذا شخص آخر إلى أن تم القضاء على هذه النزعة بالكامل. وفكرة تمتع النساء بحق التصويت، شأنهن شأن الرجل، بزغت أولا في بضعة عقول إلى أن أصبحت حقيقة. فقد تم التفكر في هذه المفاهيم أولا، وصار مصيرها كما قال فيكتور هوجو: لا يوجد ما هو أقوى من فكرة حان وقتها.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد