فن التسويق و الإعلان

كيف تصل إلى الزبون

فن التسويق و الإعلان

صفحة جوجل بلس

التسويق الأخلاقي - بقلم الأستاذ مصعب قاسم عزاوي

التسويق الأخلاقي؟ بقلم الأستاذ مصعب قاسم عزاوي

 

لقد انتهى عصر الإنتاج وبدأ عصر التسويق، هكذا تفكر الرأسمالية البريطانية!

لأن الجميع صار بإمكانهم أن ينتجوا سلع أو خدمات بفضل الأموال ومقاييس الجودة وتقنيات الإنتاج.
لكن هم قليلون الذين يدرسون السوق والمنافسة ويعرفون كيف يفتحوا سوقاً لمنتجاتهم وكيف يصلوا بمنتجاتهم إلى الآخرين بأسلوب منهجي ويعتمد عوامل التسويق الحديث والأداء التسويقي الأفضل بدون شطط أخلاقي و استغلال لعدم معرفة الآخر الكافية بالمنتج، ولأن عالم اليوم عالم تسويق متغير لتغير الحاجات والرغبات، والمنافسة الهائلة أو التشابه في المنتجات بفضل الإنتاج الواسع وتعقد تكنولوجيا الدعاية والإعلان ووسائل التأثير في الآخرين، صار لزاماً على أية منظمة أعمال أو شركة أن تضع التسويق الأخلاقي في أولويات نشاطاتها، وإلا سوف تقع في شرك الدعاية و الترويج و التسويق المضلل.

 

 

و يمكن لا عرض النقاط و العالم الهامة في تاريخ التسويق:

- قبل 200 سنة تنبأ علماء الاقتصاد وعلى رأسهم (آدم سميث) بأن القرن التاسع عشر سيظهر فيه ولادة عصر جديد سمي فيما بعد (عصر التسويق)، وقد أطلق نظريته (الغاية النهائية للإنتاج هي الاستهلاك).
- عام 1905 بدأ التسويق كعلم يدرس في الجامعات الأمريكية أي قبل 100 سنة فقط.
- علم التسويق مركب من مجموعة علوم : الاقتصاد – الإدارة – علم الاجتماع – علم النفس.

 

التسويق ظهر كنشاط مهم للأسباب التالية:

1. تطور وسائل الإنتاج من يدوية إلى ميكانيكية.
2. الإنتاج الواسع في السلع والخدمات.
3. المنافسة الهائلة بين الشركات.
4. التطور السريع في وسائل الاتصال والدعاية والإعلان.
5. تطور حاجات ورغبات المستهلكين.
6. التنوع الهائل في السلع والخدمات.

 

تعريف مفهوم التسويق:

- التسويق: عملية اجتماعية من خلالها يستطيع الأفراد والجماعات الحصول على احتياجاتهم من السلع والخدمات.
- التسويق: عملية إدارية تسعى إلى تعظيم العائد على المستثمرين عن طريق بناء علاقات جيدة مع الزبائن (المستهلكين) من خلال تحقيق حاجاتهم ورغباتهم من السلع والخدمات.
- التسويق: هو الجهم الإداري والإنساني المخطط لدراسة حاجات ورغبات المستهلكين من سلع وخدمات وتلبيتها لتحقيق المنفعة المتبادلة بين الشركة والزبائن.
- التسويق: هو عملية تلبية وإيصال السلع والخدمات التي تشبع حاجات الزبائن في المكان والزمان المحددين لقاء قيمة مادية.

 

مزايا وظيفة التسويق:

1. وظيفة حضارية وعالمية.
2. وظيفة إنسانية تحقق الشهرة والمال.
3. ديناميكية غير روتينية تعتمد على الحركة وليست جامدة.
4. تتطلب الصدق والأمانة.
5. تتطلب الصبر وتحمل الظروف.
6. تعلم تحمل المسؤولية.
7. تمنح الطموح.
8. تمنح الثقة بالنفس.
9. تعلم البديهية وسرعة الإقناع والتأثير.
10. احترام الموعد والوقت.

 

التسويق علم وفن:

- يعتبر التسويق (علم) لأنه يقوم على قواعد منهجية ونظريات ومهارات مدروسة وكذلك يقوم على الدراسة والتخطيط المسبق.
- يعتبر التسويق (فن) لأنه يعتمد على المواهب الفطرية والملكات الذاتية الموجودة في شخصية المسوق من ثقافة وتأثير ولباقة.

 

يلتزم أعضاء الجمعية البريطانية للتسويق بالتصرفات الأخلاقية الاحترافية، وقد اشتركوا مع بعضهم البعض لممارسة هذه المعايير الأخلاقية في المواضيع التالية:

مسؤوليات المسوق:

يجب أن يتحمل المسوقون نتائج نشاطاتهم وبذل كل جهد للتأكد بأن قراراتهم وتوصياتهم وأفعالهم يتم أداؤها لتوضيح وخدمة وإرضاء الجمهور من عملاء ومنظمات ومجتمعات.

 

أن تنبع تصرفات المسوقين المحترفين من الآتي:

• القاعدة الأخلاقية الإحترافية الأساسية: بأن لا يؤذي عن سابق معرفة، و هو جوهر عملية التسويق الأخلاقي.

• تطبيق القوانين المعترف بها والتعليمات.

• التمثيل الدقيق لما درسوه وتدربوا عليه أو مارسوه مع الدعم الدائم وممارسة وإثراء هذه المعايير الأخلاقية.

• الأمانة والإنصاف للمستهلك.

التمسك بالاستقامة والشرف والكرامة في تقديم مهنة التسويق الإحترافية من خلال:

- أن يكونوا صادقين في خدمة المستهلكين والعملاء والعاملين والموردين والجمهور.

- أن لا يشتركوا مع سبق معرفة في أي تضارب في المصالح دون إخطار مسبق لجميع الأطراف التي لها علاقة.

- تأسيس وتحديد جداول أجور عادلة ويشمل ذلك الدفعات والإيصالات العادية أو التعويضات القانونية أو التبادلات التسويقية.

- حقوق وواجبات الأطراف في عملية التبادلات التسويقية يجب أن تؤدي الى أن ما يتم توقعه من خدمات ومنتجات يتم تقديمها بأنها آمنه وتناسب مقاصدهم من استعمالها.

- الاتصالات بشأن المنتجات والخدمات المعروضة ليست مخادعة.

- جميع الأطراف تنوي إتمام التزاماتهم سواءً المالية أو ماعدا ذلك بحسن نية وبطرق داخلية ملائمة يمكن تعديلها بعدل أو النظر في الشكاوى المتعلقة بالمشتريات.

 

بقلم: الأستاذ مصعب قاسم عزاوي

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد